اختيار وسيط فوركس و العقود مقابل الفروقات

إن تداول الفوركس أو الاستثمار في سوق العقود مقابل الفروقات يتطلب وساطة وسيط يعتني بطلباتنا وينفذها. كيف تتخذ القرار الصحيح؟

مجموعة واسعة من الوسطاء

تمثل المجموعة الواسعة من وسطاء الفوركس مشكلة، ولكنها أيضًا فرصة للمتداولين المبتدئين. يمكنك الاختيار من بين العديد من منصات الوسطاء التي تسمح لك بالتداول على الفوركس. تختلف في العديد من العوامل، مما يجعل من الممكن تكييفها مع أسلوب الاستثمار والارتفاع ونطاقات المعرفة التقنية والأفضليات المتعلقة بالأدوات المالية.

قم بالاطلاع على: الفوركس – ما هو؟

أنواع وسطاء الفوركس

هناك ثلاث مجموعات أساسية من الوسطاء في سوق الفوركس الدولي (وسطاء الفوركس – مزيد من المعلومات):

·         Market Maker (صانع السوق): الوسطاء الذين يحتاجون إلى حد أدنى منخفض للإيداع، يقدمون فروق أسعار ثابتة، والذين لا يوجهون الطلبات عادة إلى سوق الفوركس بين البنوك، ولكن يبرمون المعاملات مع العملاء، ويرسمون الأسعار من هذا السوق. يمكن القول أن وسطاء (MM) يخلقون سوقهم الخاصة، ومن هنا هم صناع السوق. يسمحون باستخدام الرافعة المالية العالية، لكن عيبهم هو التباعد الكبير (spread). يوصى بهذا النوع من الوسطاء للمستثمرين المبتدئين في سوق الفوركس والعقود مقابل الفروقات بالإضافة إلى الأشخاص الذين لديهم حالياً القليل من رأس المال المخصص للاستثمارات.

·         Straight Through Processing (المعالجة المباشرة): يقوم الوسطاء بتوجيه المعاملات مباشرة إلى سوق الفوركس (على النقيض من وسطاء MM)، إلى ما يسمى بمزودي السيولة. البنوك والوسطاء الآخرين والشركات الاستثمارية وصناديق التحوط في كثير من الأحيان تلعب هذا الدور. يمكن للمستثمر، حتى بدون رأس المال المرتفع، بفضل وسطاء STP الدخول إلى سوق فوركس الحقيقي، والاستفادة من فروق منخفضة نسبيًا، على الرغم من أن ذلك يعتمد على وضع السوق. يجب أن تكون على دراية بحقيقة أن وسطاء STP غالباً ما يفرضون عمولة على التداول من عملائهم.

·         Electronic Communication Nerwoek (شبكة الاتصالات الإلكترونية): الوسطاء يوجهون الأوامر مباشرة إلى سوق الفوركس للمشاركين الآخرين في السوق – المستثمرين الأفراد والمؤسسات والوسطاء والبنوك. يسمح ذلك بإجراء جميع أنواع المعاملات المتاحة وضمان عدم الكشف عن هويتك على الفوركس. يستخدمون فروق أسعار منخفضة، دون إعادة تسعير ويعطون درجة عالية من الأمان للأموال. عيب هؤلاء الوسطاء هو عمولة التداول، والفارق يعتمد على وضع السوق وارتفاع الحد الأدنى للإيداع.

كيف تتخذ الخيار؟

قبل عقد صفقة مع الوسيط الذي تم اختياره، تحتاج إلى إجابة على بعض الأسئلة المهمة. كم نريد أن ننفق في البداية على الاستثمار في الفوركس؟ لا يستحق إنفاق كل المدخرات على هذا الهدف، خاصة كمستثمر مبتدئ. يجب أن تترك دائمًا لنفسك بعض الأمان المالي.

من الجيد الدخول في تعاون مع وسيط ينظم نشاطه من قبل مؤسسة إشراف مالي. يجب أن يكون لدى الوسيط ضمانات بنكية، ويفصل أموال العملاء عن الأموال الخاصة به ويتمتع ببساطة بسمعة طيبة في الصناعة.

سيكون من الأهمية بمكان بالنسبة للمبتدئين ما إذا كان الوسيط يقدم حسابًا تجريبيًا على نظامه، مما يتيح لهم تعلم استراتيجيات تداول العملات الأجنبية دون الاضطرار إلى تحمل أي مخاطر مالية. بدوره، سوف يرغب التجار المتمرسون بالتأكيد في أن يوفر الوسيط إمكانية الوصول إلى حسابات بريميوم، مع توفير فارق أقل وخدمة أفضل وخدمات مصممة بشكل فردي.

يقدم وسيط فوركس الجيد عمولة تداول منخفضة، خاصة إذا كنت ستخصص الكثير من الوقت لتداول الفوركس وعقد الصفقات في كثير من الأحيان. يجب أن نهتم بالوصول إلى مجموعة واسعة من الأدوات المالية للفوركس والعقود مقابل الفروقات. يجب أن توفر منصة الوسيط العديد من أنواع العملات للتداول، والقدرة على الاستثمار في الذهب والفضة والنفط والمؤشرات والأسهم. تعتبر الرافعة المالية المتاحة مهمة، على الرغم من أنه يجب تذكر أنه كلما زادت الرافعة المالية المتاحة، زاد خطر استخدامها. يحدث أن يكون للمتداولين ذوي الخبرة الذين لديهم بالفعل سجل معاملات على حساب الوساطة الخاصة بهم حق الوصول إلى الحد الأقصى للرافعة المالية، وهو أمر غير متاح للمستثمرين المبتدئين.

مع الأخذ في الاعتبار جميع العوامل المذكورة أعلاه في اختيار الوسيط، سوف يسمح ذلك بتخصيص عرضه ليناسب الاحتياجات والتوقعات الفردية للمستثمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *